كيف اجعل زوجي يحبني في الفراش

كيف اجعل زوجي يحبني في الفراش : إجعليه يستمتع

ملاحظة : سيكون هذا المنشور منشوراً تقنياً، وسأستخدم فيه كلمات لا أستخدمها في أغلب الأحيان في هذه المدوَّنة. ولكني أعتقد أن النساء بحاجة إلى هذا النوع من المساعدة، ونحن لسنا بحاجة إلى البحث عنها في محرك البحث Google بالتأكيد.

لذلك كُلِّي أملٌ بأن تتفهَّمنَّني جميعكنَّ إن استخدمت لغة وصفيَّة بشكل زائد قليلاً اليومk فأنا أحاول مساعدتكنَّ على جعل أزواجكنَّ مبهورين بكنَّ، وسأظل مع ذلك محافظاً على لباقتي المعهودة!

وإني لأعلم أن هنالك الكثير من النساء العازبات الموجودات معنا هنا في هذه المدوَّنة ممن يحاولن تعلم أشياء مفيدة تخصُّ الزواج، ولكني أنصحهنَّ بترك قراءة هذا المنشور حتى دخولهن عشَّ الزوجية لأنه منشور صريح جداً!

وها نحن نبدأ موضوعنا : كيف تجعلين زوجك ييحبك أثناء صحبتك في الفراش؟

اخلعي ملابسك أمامه

نعم يا سيدتي، أعلم بأنك تشعرين بالخجل حين التحدث عن جسدك، ولكن إليك الخبر الجيد: إنه يحبه. فهو يعرفه بكل تفاصيله، ويحبه، ويراه أيقونة للجمال، وهو لا يبحث عن العيوب الموجودة فيه كما تعتقدين. وتلك الأسباب تجعله محباً لرؤيتك عارية الجسد أمامه، وإن قمت بإضافة لمسة إغواء لعملية خلع الملابس، فستثيرين جنونه بالتأكيد، وسيكيل لك المديح والثناء، وسيظهر لك مدى حبه لجسدك عندما تمارسان الجنس الحلال.

⇐ إقرأ أيضا : ماذا يحب الرجل في جسم المرأة ؟ اكثر المناطق اثارة !

اكتشفي الأوضاع الجنسية المفضلة لديه

لكل وضعية من أوضاع الجنس ما يميزها عن غيرها، ولكن مثل أغلب الرجال، فهو سيفضل أوضاعاً منها دوناً عن الأخرى. فهو ربما يفضل الوضعية التي يكون فيها مستلقياً فوقك ، ممَّا يمكِّنه من إيلاج قضيبه بعمق، والشعور بنوع من السيطرة والهيمنة عليك. وربما تكون الوضعية التي تكونين أنتِ فيها مستلقية فوقه لتمنحيه لذة الاستلقاء على ظهره والاستمتاع بك هي ما يدخل السرور إلى قلبه.

وأغلب الظن أنه يفضل جميع الوضعيات! ولكن هنالك أساليب أخرى تجعلك قادرة على إمتاعه بشكل أفضل. على سبيل المثال، ربما يسره عصرك لقضيبه حين يكون متموضعاً داخل مهبلك، أو لف ساقيك حول ظهره حين يكون مستلقياً فوقك. لذلك خذي وقتك لتكتشفي ما يثيره، وقومي به، لتري كيف سيبدي لك امتنانه وحبه وعشقه لك، سواء أكنتما في غرفة النوم أم خارجها.

⇐ إقرأ أيضا : كيف اجعل زوجي يحبني بجنون : طبقي 9 خطوات

اكتشفي جسده

على الرغم من أن اهتمام الرجال ينصب في الغالب على قضيبهم ومتعته، إلا أنهم يحبون أيضاً أن تقوم زوجاتهم بلعق ولمس وتحسُّس جميع المناطق الأخرى في أجسامهم.

فحَلَمَاتُ الرجل مثلاً هي على الأرجح مناطق مثيرة له كما هي حلماتك بالضبط، لذلك قومي بتشجيعه على السماح لك بمداعبتها لإثارته أكثر وأكثر. وتشمل المناطق الأخرى التي يحب الرجل أن تداعبها وتدغدغها وتلعقها زوجته ما يلي: قدميه، وأردافه وإبطيه، ورقبته وفروة رأسه، وأظافره وظهره. . .الخ

⇐ إقرأ أيضا : كيف تجعلين زوجك يحبك .

اعرفي كيف تُقبِّلينَه

نعم، إنه لمن الجميل الاستمتاع بالقبلات اللطيفة، ولكنه سيكون ممتناً لك بالتأكيد إن قبلته من فمه قبلة طويلة ورقيقة ومثيرة من حين لآخر. فبذلك تشيرين إلى حبك العميق له، وتكسرين الحواجز بينكما لتتغلغل الألفة والحنان إلى حياتكما.

أيقظيه ليلاً ليمارس الجنس معكِ

تتمتع المرأة بقدرة دائمة على إغراء الرجل بمهارة إن أعملت فكرها بشكل صحيح. لذلك قومي بمشاهدة ما سيحدث عند قيامك بتقريب مؤخِّرتك إلى قضيبه حينما تكونان نائمين جنباً إلى جنب، أو قيامك بجعل فَرْجَكِ المثير يلامس قضيبه وهو نائم في سبات عميق.

أو حرِّكي خصرك بدلال كما لو كنتما تمارسان الجنس في الواقع وسترين أنك قد نجحت في إثارته بشكل فعال جداً. هذه الخطوات وغيرها يمكن أن تكون مفيدة للاستمتاع بالليالي التي لا يتوجب عليكما الاستيقاظ بعدها باكراً للعمل أو لأي واجب آخر.

⇐ إقرأ أيضا : كيف تعرف ان الشخص يحبك

قومي بأشياء مختلفة

إن كنت تقومين بالأفعال الروتينية المملَّة نفسها خلال ممارسة العلاقة الحميمة، فيتعين عليك فعل شيء مختلف. فعلى سبيل المثال، حاولي تجربة وضعيات جنسية أخرى. فإن كنت عادة تمارسين الجنس معه وهو في الأعلى، فاقلبي الأدوار وقومي أنت بذلك.

وإن لم تكوني قد جربت الوضعية التي تكونين فيها مستلقية فوقه فانهضي من فورك وامتطيه، ولتحظي بمتعة التقابل وجهاً لوجه، والاستمتاع بالقبلات الحارة المثيرة. وإن كان يفضل إيلاج قضيبه في مهبلك من الخلف، فدعيه يقوم بذلك بينما تتمدَّدين على السرير في “وضعية الملعقة”، هذه الوضعية هي أكثر حميمية من الإيلاج الخلفي ولكن ربما تكون ممتعة له بالقدر ذاته. أو بمقدورك أيضاً اتخاذ المبادرة وإغراءه في المطبخ، أو غرفة المعيشة، أو أي مكان آخر حين غياب الأولاد عن المنزل طبعاً.

⇐ إقرأ أيضا : حب من طرف واحد : الحل الافضل للتعامل معه

اهمسي في أذنيه

لجعل العلاقة الحميمة غاية في الروعة، حاولي استخدام أكبر عدد ممكن من الحواس. فاستخدمي مثلاً حاسة السمع! واهمسي في أذنيه (فالهمس مثير حقاً). وأخبريه كذلك بالتفصيل عن أفعاله التي يقوم بها والتي تجعلك تشعرين بغاية المتعة وانشراح الصدر.

ولا تنسي استخدام اسمه الصريح! فسماعه لنغم حروف اسمه وهي تخرج من بين شفتيك بغنج ودلال – في غمرة شعوره بالمتعة اللذيذة – لهو أمر في غاية الإثارة؛ لأنه أمر خاص جداً.

اتركي الأضواء مشتعلة، أو قومي باستعراض بسيط!
بالحديث عن الحواس، فلا تنسي أن تدعيه يراك! وحاولي أيضاً ارتداء ملابس براقة جداً وكاشفة، أو اتركي الأضواء مشتعلة حتى يتسنى له الاستمتاع برؤيتك حين تمارسان الجنس اللذيذ.

⇐ إقرأ أيضا : ما معنى الحب

تكلمي معه بغنج ودلال

اعتادت الكثير من النساء استخدامَ الكلام اللطيف والرقيق خلال ممارسة الجنس مع أزواجهن، والكثير من الرجال يحبون ذلك وبشدة. فإن قلت له: “قم ومارس الجنس معي الآن” فهو على الأرجح سيحب هذه العبارة ويأتيك من فوره في كل مرة ترددينها على مسامعه.

دعيه يرى إشراقة وجهك عندما تصلين إلى ذروة الجماع

وفي النهاية، إليك النقطة الأكثر إثارة. وهذه النقطة ليست مثيرة جسدياً، ولكنها مثيرة على الصعيد الشخصي، وهي تجعلنا نشعر بالتقارب العاطفي بشكل أكبر، والذي بدوره يترجم إلى ممارسة أكثر للجنس اللذيذ. لذلك دعيه يرى وجهك فعلاً حين إحساسك بالنشوة، وانظري في عينيه كذلك. فنحن حين يطلق دماغنا الأوكسيتوسين “هرمون الحب” حين ممارستنا للعلاقة الحميمة، نشعر وقتها بالتقارب الشديد مع محبوبنا. وحين تنظرين إليه مباشرة في تلك اللحظة، فتلك النظرة ستنطبع في ذاكرته لوقت طويل جداً. والشيء الذي نراه عندما نمارس الحب هو شيء يبقى محفوراً في ذاكرتنا إلى أمد طويل وطويل جداً. لذلك امنحيه المتعة برؤية إشراقة وجهك، لأن ذلك أمر رائع حقاً ومثير، ويجعلكما حبيبين متقاربين بشكل أوثق بالفعل.

وفي نهاية المنشور، أتمنى أن تكون هذه النصائح العشر مفيدة لك لجعل زوجك في قمة رضاه عنك حينما تترافقان سوية في الفراش، وأتمنى لكم قضاء أيام يغمرها الحب والحنان والألفة والوئام أبد الدهر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *