كيف تجعلينه يحبك

كيف تجعلين الرجل يحبك بـ10 خطوات عملية

حينما تقابل الفتاة شاب وتجد أنه يتوافر علي كافة المقومات التي تجعله رجل أحلامها، تتمنى أن يقع في حبها ويُعجب بها ، لهذا سنتحدث في هذه المقالة عن عدة أشياء إذا اتبعتها الفتاة سيصبح بإمكانها أن تحصل على قلب رجل أحلامها.

كوني نفسك

من الواضح أنه لا يوجد ما يسمى بالنصائح التي بدورها تساعد على جعل شخص ما يقع في حبك، بالفعل نجد أن هناك بعض أساليب التلاعب بهذا الشأن وقد يكون لها تأثير كبير على الطرف الآخر، ولكن للأسف هذه الأساليب أثرها لا يدوم إلى الأبد، ولن تجعلنا نعيش في سعادة وحب طوال الحياة، لهذا يجب أن نعلم جميعًا أن التلاعب لا ينتج عنه الحب الحقيقي، فقط يكون إعجاب لحظي لكنه ليس بالحب الحقيقي الذي يدوم مدى الحياة.

وذلك ما دفعني أن أكتب النصيحة الأولى وهي كوني نفسك، فإذا كنتي ترغبين أيتها الفتاة أن تدوم علاقتك مع رجل أحلامك، وتريدين أن يقع في حبك. يجب أن تجعليه يحبك كما أنتِ بدون تلاعب ولا كذب، فقط كل ما عليكِ أن تكوني حقيقية غير مزيفة ولا تتظاهرين بما ليس فيكِ، وهذا ما سيجعلك مميزة عن غيرك.

اهتمي بجمالك الداخلي بقدر اهتمامك بجمالك الخارجي

الانطباع الأول في أي علاقة هام للغاية، فهناك مقولة مأثورة تقول أن ” الرجل يعشق بعينيه”، وهذا القول صحيح إلى حد ما، وبالأخص في بداية العلاقة.

لكن يجب أن تعلمي أختي الكريمة أن الرجل لا ينجذب إلى شكلك الخارجي فقط، ولكنه يُعجب بمظهرك العام ويهتم بجمال المرأة الداخلي والخارجي أيضًا، ولا يعني الجمال سيدتي أن تقومي بوضع كمية كبيرة من مساحيق التجميل، أو تلونين شعرك بصالون التجميل.

فالسر هنا يكمن في اهتمامك بإظهار جمالك الطبيعي بواسطة اتباع بعض النصائح التجميلية فقط، ولكن لا تجعلي مساحيق التجميل تُخبئ ملامحك الطبيعية وجمالها البسيط، واعتني بنفسك أيتها الفتاة وتمتعي بأسلوب حياة صحي.

ولابد أن تأخذي بعين الاعتبار أن الجمال الخارجي ليس كل شيء، فالشخص المميز بالنسبة إليكِ سينظر إلى داخلك وسيحبك كما أنتِ، وسيعشق كل تفصيله في طبيعتك، لهذا اهتمي بجمالك الداخلي، والصفات الطيبة في طبعك وقلبك، وإخلاصك، فهذه هي الأشياء التي تجذب الرجل.

إبتسمي وكوني إيجابية

عندما تكوني مصدر للطاقة الإيجابية، ستكونين جذابة لمن حولك، فجميعنا نبحث عن الطاقة الإيجابية وكل من يعطينا إياها، ومن أهم النصائح التي نوجهها إلى كل الفتيات ابتسمي، فعندما تبتسمين كل شيء يبتسم لكِ، وأنتِ بهذه الطريقة تتمكنين من إقناع الشخص الذي أمامك بمدى إيجابية شخصيتك ويكون التواصل بينكما أسهل بكثير.

تفادي الجلوس في جلسات النميمة، ولا تدخلي في أي حوارات ومناقشات سلبية مع الآخرين، فالفتاة التي تفعل ذلك تفقد جاذبيتها، فالرجال ينجذبون إلى الفتاة السعيدة والتي تشع السعادة والبهجة مع الآخرين.

لا تُظهري أمامه كل مشاعرك تجاهه

إذا كنتي تحبين هذا الشخص لدرجة الجنون، لا تتسرعي وتُظهري له ما تكنين له من مشاعر، حتى تتأكدي من قيمتك عنده، ولا تُشعريه بمدى أهميته لديكِ، لأن ذلك قد يشعره ببعض الارتباك والخوف.

وليس ما أقصده أنك تكونين في حالة من اللامبالاة والتجاهل، ولكن المقصد هنا أن تُعطي فرصة لعلاقتكما حتى تتطور، وكل شيء يأتي بوقته، انتظري حتى يأتي وقت التعبير عن المشاعر وتقتربا من بعضكما البعض، وحينها فقط يمكنكم الإعلان لبعضكما عن كم المشاعر التي توجد في قلب كل منكما للآخر.

ولكن من الضروري ببداية العلاقة عدم الإفصاح عن المشاعر المجنونة، درجة العشق المُفرطة، فهذا قد يعُرضك لقيام هذا الشخص بصد محاولات ارتباطك به، نتيجة للارتباك الذي تسببتِ فيه.

إستمعي أكثر مما تتحدثي

أن الشخص المستمع شخص ذكي للغاية، فهو يتمتع بالمصداقية ويترك انطباع جيد لدى من يتحدث معه، وهي طريقة جيدة للتواصل مع الآخرين وبالتالي يظهر طابعك الشخصي، بأنك شخص تتميز بالتروي والصبر، وغير مندفع.

لا تتحدثي كثيرًا، حتى تتركي أمامه فرصة كبيرة للتعبير عن كل ما يتردد في ذهنه، ولا يجب أن تفرضي رأيك عليه، فكل شخص منا له أرائه الخاصة ولا يقبل أن يُفرض عليه رأي أحد، فاحترام آراء الآخرين ما هو إلا احترامًا لهم شخصيًا.

استخدمي حس الدعابة وتجنبي التشاجر معه

جميع الناس يحبون مجالسة الشخص الذي يتمتع بحس الدعابة بصرف النظر عن شكله أو طبيعته رجل كان أو إمرأة، فإذا كنتِ تتمتعين بروح الدعابة والفكاهة كطبيعة في شخصيتك، استغليها وعبري عنها مع الآخرين، فهذا سيجعل الآخرين يأخذون انطباع مريح عنك و يعشقون الحديث معكِ.

شاركيه الأنشطة التي يحبها

اسألي الرجل الذي تحبينه عن ما يحبه، فيمكن أن يكون عاشق للرياضة ويحب قضاء أوقات طويلة في صالات الرياضة، وقد يكون عاشق للسفر، حاولي أن تجدي أنشطة مشتركة بينكما فهذا سيقرب بينكما ويجعل علاقتكما تستمر.

أحبِ نفسك وثقي بها

لابد أن تسألي نفسك. هل يمكن لشخص ما أن يحبك وأنت لا تشعرين أنكِ تستحقين هذا الحب؟ وأنكِ لست جذابة للدرجة الكافية التي تدفعه إلى الوقوع في حبك بجنون، وتسعين دائمًا إلى إلقاء اللوم والنقد تجاه نفسك وطبيعتك، فالجواب هنا بالفعل لا، لن تجدي أي شخص يحبك وأنت لا تحبين نفسك أولاً.

لهذا يجب أن تتقبلي نفسك أولاً قبل أن تحاولي جعل شخص ما يتقبلك ويحبك، فهناك فرق بين الغرور والثقة بالنفس ويعد الهدف من أن يكون لديك ثقة بنفسك هو جعل الآخرين يرون ذلك ، ليقتنعو بالفعل أنكِ تستحقين الحب وكل مشاعر الاحترام والتقدير.

دعِ الأمور تسير كما هي

كوني صبورة ولا تتعجلي توالي الأحداث، ودعِ الأمور تسير بصورة طبيعية، ولا تحاولي بشدة أن تُنجحي العلاقة ، دعيها تسير بهدوء وبشكل تدريجي، فهناك أقوال مأثورة تقول” إذا أردت شيئا بشدة فاطلق سراحه فإن عاد إليك فهو ملكك إلى الأبد، وإذا لم يعد فهو لم يكن لك من البداية”.

وفي الختام أقول أن العلاقات المليئة بالتلاعب والكذب لا تدوم إلى الأبد، لذلك كوني علي طبيعتك .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *