مواضيع للنقاش

مواضيع للنقاش : كيف تخلق مواضيع جيدة للتحاور

ملاحظة! يمكن استخدام الموضوعات التالية بين الحبيبين ، الازواج ، الاصدقاء ، أو مع أي شخص كان بشكل مباشرة ، أو أثناء الحديث علي الهاتف أيضا .

هل سبق ووجدت نفسك في موقف غير مريح في حفلة ما، بدون أي موضوع لتفتح به حديث مع الشخص الواقف بجانبك؟ هل ترغب في أن تكون متحدثاً لبقاً وتبدأ المحادثة لكنك تشعر بالخجل الشديد وغالباً ما تقف معقود اللسان، وليس لديك فكرة عن أي موضوع ذكي عليك أن تبدأ به الحديث، لذا تقف على الجانب مكتوف الأيدي، تنظر بكل اتجاه إلا في وجه الشخص الواقف امامك، وتتمنى أنك ستختفي بطريقة سحرية خارج الغرفة.

تعرض أغلبنا لمواقف مشابهة في الحفلات الاجتماعية، ومن لديهم شخصيات انطوائية غالباً ما يعانون أكثر من غيرهم، حيث أنهم لا يشعرون بالراحة في المناسبات الاجتماعية وليس لديهم القدرة على بدء الحديث، أو ربما يشعرون بالقلق والخوف عند التقاء ناس جدد

إن كنت من هاته النوعية فإليك هذه المواضيع الواحدة والثلاثين والتي قد تساعدك علي كسر الجليد في المناسبات والحفلات الاجتماعية :

31 موضوع للحديث مع الناس

أحد أكبر المخاوف التي تواجهنا عند لقاء ناس جدد هي “إحراج أنفسنا” لذا سأخبركم بالمهارات الأربع التي علمتها لإبني ، وتذكر أنك إن قمت بها فستتمكن من بدء حديث بكل سهولة.

تذكر:

  1. ابتسم.
  2. انظر الى عين من تحادثه.
  3. مد يديك.
  4. احفظ بعض الأسئلة أو بعض الموضوعات لكي تشارك بها الحديث.

إذا أردت بعض الأفكار لبدء حديث جديد، اليك 31 موضوع قد يهمك ، اختر ما يعجبك من هذه المواضيع ودون بعض الأفكار على ورقة صغيرة واكتبها واحتفظ بها في محفظتك لتلك الاوقات الاجتماعية:

1. قم بمدح الشخص أمامك: قدم تعليقات إيجابية على ملابسهم أو مظهرهم، سيدل ذلك على انك تنظر لهم بطريقة إيجابية، فجميعنا نحب الإطراء، على سبيل المثال: “يا له من ثوب جميل، من أين اشتريتيه؟ أو أعجبني إطار نظاراتك، كنت أبحث عن واحد مشابه.

2. قم بمدح الحدث أو المحيط: هذا الموضوع رائع وخصوصاً عندما تشعر بالملل، ابدأ بجملة مثل: “كنت انتظر هذه الحفلة طوال الاسبوع”، أو “كيف تعرف المضيف أو المضيفين”؟ “هل سمعت عن الفرقة التي تعزف الليلة؟” أو “هذه أول مرة أزور بها منزل المضيف، إنه رائع ألا تعتقد؟”

3. قم بفتح موضوع إيجابي أو مبتكر، مع الشخص الذي تتحدث معه، وتحدث معه باهتمام وفضول، على سبيل المثال ” أخبرني جاك أنك انتقلت منذ مدة قصيرة، كيف تجد الحياة هنا؟ سمعتُ أنك لاعب تنس بارع، هل ترغب في اللعب في الدوري؟”

4. تحدث عن حدث يجري حالياً، لكن تأكد أنه موضوع غير مثير للجدل كالسياسة والدين، المواضيع الرياضية والأحداث الموسيقية أو أي قصة إيجابية تحتل الأخبار هي الخيار الصائب.

مثلاُ “هل شاهدت نهائيات الهوكي في الاولمبيات؟ يالها من لعبة رائعة؟”

5. أسال عن مهنة أو المسار المهني للشخص أمامك، وعليك أن تحرص على متابعة الحديث بأسئلة اخرى لتتعرف على الشخص أمامك، مثلاً: “اذاً أخبرني ما عملك؟” لديك عمل مثير للاهتمام كيف بدأت به؟”

6. علق على شيء مضحك أو مثير للاهتمام حدث مؤخراً، يحب الناس سماع القصص والمعلومات المفيدة، على سبيل المثال: ” على أن أشاركك ما حدث معي في طريقي الى هنا اليوم، كان شيئاً مجنوناً ” أو “هل لاحظت المطعم الجديد على الزاوية؟ لقد جربته والطعام كان رائعاً فيه.”

8. أسأل عن عائلة الشخص، من السهل الحديث عن هذا الموضوع، فالجميع يحب مشاركة الأحداث واللحظات الإيجابية في عائلته، على سبيل المثال أسأل “أخبرني ما اخبار اولادك هذه الايام؟” أو “هل لديك أي فرد من أفراد العائلة يعيش هنا؟”

9. أعطي تعليقاً إيجابياً على اسم الشخص إن كان غريباً أو مثيراً للاهتمام، مثلاً “من الغريب أن تُسمى فتاة باسم مجد، كيف اختار والديك هذا الاسم؟

10. قل شيئاً عن الطقس، قد يكون موضوعاً مملاً لكنهُ فعال، مثلاً “هل تصدق كم أثلجت في الفترة الاخيرة، لقد بقيت عالقاً في المنزل لأيام، أنا سعيد لأن العاصفة الثلجية انتهت”.

11. إذا لاحظت شخص ما يقفُ بمفرده، توجه له وعرف عن نفسك، “أنا باري وأرغب بأن أقدم نفسي، ما الذي احضرك الى هنا اليوم؟” أو “مرحباً أنا جون، هل أنت جاهل مثلي عن هذا الحدث؟”

12. إذا أردت أن تنضم الى حديث مع مجموعة تتحدث مسبقاً، اقترب منهم وانتظر حتى تتفكك المحادثة ثم عرف عن نفسك، مثلاً “مرحباً أنا بيري، هل تمانعون إن شاركتكم الحديث، يبدو أنكم تقضون وقتاً ممتعاً.”

13. قل شيئاً مضحكاً أو فيه سخرية ذاتية، حس الفكاهة هو أفضل ما يكسر التوتر، استخدم جملاً مثل “لو أخبرني أحد أنه سيكون هناك هذا العدد من الاشخاص المتأنقين هنا لارتديت تاجي، أو أنا سعيد أنني لست طباخ هذا الحشد الجائع”

14. تحدث عن بعض الهوايات أو الاهتمامات، على سبيل المثال “لقد اشتريت دراجة جديدة، وأنا سعيد بأن الجو تحسن وأستطيع تجربتها، ماذا عنك هل تركب الدراجة؟” أحب هذه المقبلات، علي أن اطلب من المضيف أن يعطيني الوصفة لمشاركتها مع أصدقائي في صف الطهي.”

15. أعطي تعليقاً عن الطعام أو الشراب، مثلاً “هل جربت طبق الباستا، إنه لذيذ، ماذا عن الشراب؟ فأنا لم أجربه بعد”

16. أسال عن طفولة أو ماضي الشخص، فالجميع لديه قصة مثيرة للاهتمام أو شيء يشاركه للأخرين حول أنفسهم، أسألهم مثلاً: أين ترعرعت؟ ماذا كنت تعمل قبل بدإك مجال المبيعات، أجل لقد سكنت هناك أيضاً، في اي جزء من تلك المدينة عشت؟”

17. اسأل عن الامور الاعتيادية، مثلاً “أين درست الجامعة؟ هل درست الجامعة هنا أم في منطقة اخرى.”

18. أعطي تعليقاً عن حركة ما لاحظت الشخص يقوم بها، “رأيتك تتحدث مع ديفيد، هل كنت تعرف أنه اشترى منزل جديد؟” أو “لاحظت أنك ترسم في مذكرتك هل أنت فنان؟”

19. اسأل سؤالاً عن السفر: مثلاً “إذا كنت تستطيع السفر الى أي بلد في العالم أيها ستكون؟ ما هي أكثر الرحلات التي تتذكرها؟ سمعت أنك قادم من لندن، كيف هي شيكاغو حتى الآن؟”

20. اسأل كيف كان يوم أو أسبوع الشخص، مثلاً “هل حدث شي مثير في حياتك اليوم، كيف كان أسبوعك؟ هل أبقاك المطر في المنزل مثلي أنا؟”

21. تحدث عما خططت له لهذا الاسبوع، والذي سيفتح باب للمبادرة من حولك بالحديث.
“سيكون علي الذهاب الى نيويورك هذا الاسبوع للقاء جديد، وأرغب في تجربة مطعم جديد، هل لديك أي اقتراح؟” أو “سيأتي أولادي لزيارتي من سان فرانسيسكو هذا الاسبوع، وأفكر في أخذهم الى معرض فني، ما رأيك؟”

22. قدم ملاحظات إيجابية عن شغف الشخص الآخر، مثلاً “أحببت سيارتك؟ يا ترى ما الذي دفعك الى شراء سيارة مكشوفة؟”، أو “سمعت أنك انتقلت الى منزل جديد، هل استقريت؟ ما رأيك بهاتف أيفون الجديد، كنت أفكر في تبديل هاتفي؟”

23. اسأل أسئلة مضحكة قليلاً، مثلاً “أخبرني ما هو أكثر تصرف عفوي قمت به من قبل؟ من هي الشخصية التاريخية التي ترغب في تناول العشاء معها؟”

24. اذكر شيء تعمل عليه، واطلب من الشخص الذي تحادثه رأيه، مثلاً “كنت أعمل على مقال حول الاحتباس الحراري، ما رأيك بالموضوع، أو “كنت أرغب في أن أزرع الطماطم، هل نجحت في ذلك أيضاً؟”

25. أعطي رأيك بالموسيقى، مثلاً “أحب هذه الموسيقى، بالرغم من أنني لم اسمع هذه الفرقة من قبل، هل تعرفهم؟”

26. تابع تعليقاً سمعت شخصاً ما يقوله، مثلاً “سمعتُ أنك كنت مؤخراً في باريس، هل ذهبت للسياحة أم العمل؟ لم أستطيع منع نفسي من سماع الحديث، سمعت أنك تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، وأنا ايضاً، لمن تعمل يا ترى؟”

27. ألقي بنكتة أو أخبر قصة، لكن احرص على أن لا تقول نكتة على حساب شخص ما أو أن تشارك معلومة أو موضوع غير مناسبين وخصوصاً مالم تكن تعرف المجموعة جيداً.
مثلاً “منذ عدة سنين كنت في حفلة وحدث شيء مضحك جداً، لن تصدقوا ابداً ما حدث في الغرفة الثانية، أو علي أن اخبركم بقصة مشابهة حدثت معي الاسبوع الماضي؟”

28. أسال عن مساعدة في قَرَارٍ ما أو عن حل لمشكلة، مثلاً “علي أن اقرر بين جهاز ماك وكمبيوتر، ما هو أفضل خيار برأيك؟” أو “هل تعرف ما الجدول الزمني لهذه الامسية؟”

29. شجع الناس على التعبير عن ما بداخلهم وقم أنت بالتحلي بزمام المبادرة عن طريق الكشف عن نفسك اولاً، مثلاً ” أتعلم كنتُ متوتراً كثيراً قبل مجيئي الى هنا اليوم، لكن تبين لي أن الجميع هنا لطفاء جداً. أو “كنت أتساءل اذا كان المضيف سيدعوني لكنني سعيد أنهُ فعل.”

30. تحدث عن مسلسل ما كنت تشاهده، مثلاً لقد أنهيت جميع مواسم breaking bad ، من المحزن أنه انتهى، هل شاهدته؟ أو “اذاً ماذا تشاهد على نتيفلكس هذه الايام؟”

31. ابدأ بزمام المبادرة وتعرف على الشخص بشكل أفضل، وتجرأ على دعوتهم مرة ثانية، مثلاً “لقد استمتعت بالحديث معك، هل ترغب بشرب القهوة في وقت ما؟”

 

قد يكون التعرف على الناس الجدد أمراً مخيفاً أحياناً، لكن عليك ألا تسمح للخوف والتوتر أن يمنعاك من متعة المحادثات الجديدة وتكوين صداقات جديدة، فكل شيء يبدأ بابتسامة وبتعريفك لنفسك.

قم بتحضير بعض الموضوعات او ابتكر موضوعاتك الخاصة وابدأ المحادثة .

اذاً أخبرنا هل لديك موضوع محادثة مفضل؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *